أتفق مع الدكتور عبدالله الشايجي في معظم ما ذكره في مقالته: "إيران... وصناعة الأعداء"، وذلك بوضوح شديد لأن علاقات الجوار بين دولنا العربية وإيران لا يمكن أن تستمر بهذه الكيفية غير السليمة من طرف طهران، حيث إنها تحتل جزر الإمارات، وتتدخل في شؤون العراق ولبنان واليمن -وحتى مصر- وأخيراً تتوالى منها الاستفزازات والتصريحات غير البناءة ضد مملكة البحرين. ومثل هذا الاستفزاز المستمر من طرف إيران ليس من شأنه فقط توتير علاقاتها مع دولنا العربية، وإنما هو أيضاً يغذي عدم الاستقرار الإقليمي، ويعرقل بذلك التعايش والتعاون والتنمية في هذا الجزء من العالم. والمطلوب من إيران واضح: فعليها إنهاء احتلالها الغاشم للجزر الإماراتية، والكف عن إطلاق التصريحات والتهديدات ضد دولنا العربية. بدر الدبعي - اليمن