ركز الكاتب جون بوديستا في مقاله: "أوباما واستثمار القدرة على التواصل" على قدرة الرئيس الأميركي الجديد على الإقناع وعلى التواصل الخطابي والسياسي مع مستمعيه، كما ظهر ذلك جلياً من الطاقة الهائلة التي ولدتها خطاباته خلال الحملة الانتخابية في صفوف الجمهور الأميركي العريض. وليست القدرة على التواصل هي ميزة أوباما الوحيدة، بل إن لديه قدرة كبيرة على استثمار قوة الحلم لدى الناس، وخاصة أن الأحلام تعد أحد أكثر النوازع الإنسانية تعمقاً وتجذراً في اللاشعور، حيث إن لكل إنسان أحلاماً هو بطبيعته مستعد للمضي خلف من يعده بتحقيقها. وسيد البيت الأبيض الجديد وعد بتحقيق أحلام الطبقة الوسطى الأميركية التي أوصلته للرئاسة، ولن تتخلى عنه بسهولة. آدم التيجاني - الخرطوم