استخلص الدكتور محمد العسومي في مقالته هنا: "دروس الأزمة المالية"، وأود التأكيد على أن استخلاص العبر والدروس لدولنا العربية مما حدث في الأزمة المالية العالمية الأخيرة يقتضي منا أن نضع دائماً في مشروعاتنا الاقتصادية ما يشبه "الخطة ب"، بحيث نستطيع تحقيق احتواء سريع لتداعياتها، وذلك ما دام ترابط اقتصادات العالم، شرقه وغربه، أمراً لا مفر منه في عصر العولمة، وخاصة أننا نحن في الدول النامية مستفيدون منه في النهاية. ومن ضمن الخطط "ب" التركيز على جوانب الاقتصاد الحقيقي، أي الإنتاجي، وذلك لأن لها موجودات متجسدة على أرض الواقع، ولكونها حية وحيوية، وليس وجودها رمزياً كما هو حال اقتصادات الأسهم والفقاعات الإلكترونية وغيرها. نعمان جميل - عجمان