كشف مقال الدكتور عبدالله العوضي: "قرصة أذن" بعض أبعاد وخلفيات الواقع المرير الذي عرفته غزة خلال أسابيع العدوان الإسرائيلي الحالي عليها. والحقيقة أن هذه الحرب عكست بشكل لا لبس فيه إلى أي حد وصلت ثقافة التغول والغطرسة من الاستشراء في الكيان الإسرائيلي الغاصب. فـ"قرصة الأذن" تلك التي قيل إنها موجهة ضد حركة "حماس" لم تؤد سوى إلى استشهاد مئات المدنيين الأبرياء من نساء وأطفال ومسنين، إضافة إلى التدمير المنهجي للبنية التحتية للقطاع الذي هو أصلاً أرض شبه محروقة بفعل الفقر والحصار وانعدام فرص الرزق والحياة. زياد عبد الكريم - عمان