قد يكون البعد الغائب في مقال: "ترشيد المعارك الفكرية" للدكتور عمار علي حسن، الذي لم يتطرق إليه المقال، هو أن كثيراً ممن يثيرون الزوابع الفكرية بسبب كتب مثيرة للجدل، هدفهم الضمني وراء ما يكتبون هو لفت الانتباه والحصول على الشهرة عملاً بالمقولة الشهيرة: خالف تعرف. والعجيب أن كثيراً من أصحاب الكتب المثيرة تلك لا يكونون معروفين عادة بالتوجهات التي تطلع بها كتبهم فجأة، بين يوم وليلة. ومعروف أن المعرفة تراكم. بينما معظم هؤلاء تنتابهم طفرات نظرية وفكرية مفاجئة تظهر صدفة مع كتب البحث عن الشهرة تلك. محمد عبد الحميد - أبوظبي