تحت عنوان "تلاحم إسرائيلي وشقاق عربي"، قرأت يوم الأحد قبل الماضي عمود د. إبراهيم البحراوي، وفيه أشار إلى أنه مع انطلاق العدوان الإسرائيلي الوحشي على غزة، تلاحمت صفوف الإسرائيليين المعتدين رغم تنافسهم الشرس في عملية التحضير للانتخابات، وانفتحت في المقابل ثقوب في الموقف العربي تدفقت منها الشكوك والاتهامات المتبادلة، بل والدماء أيضاً.لا شك أن العرب في حاجة إلى مزيد من تنسيق المواقف، لأن الخلافات العربية- العربية باتت معوقاً لأي تضامن حقيقي بين الأشقاء. عصام رمزي- الشارقة