إضافة إلى ما ذكره الكاتب ويليام رو في مقالته: "الأبعاد السياسية لحرب غزة" أرى أن حرب غزة الحالية إذا لم يتم إيقافها من قبل القوى الدولية الكبرى، وإذا استمرت في التفاقم لا قدر الله، فقد تتسع لتشمل جبهات إقليمية أخرى، وقد تؤدي على المدى البعيد، وضمن أسوأ سيناريوهاتها إلى إعادة رسم للخرائط في المنطقة إن لم يكن خرائط الجغرافيا، فعلى الأقل خرائط المواقف والتحالفات القائمة إقليمياً في الشرق الأوسط، وربما في العالم كله أيضاً. ولذا فإن مطلب وقف هذا العدوان الإسرائيلي هو ما يعبر عن مصلحة السلم والأمن الدوليين. عادل زكي - أبوظبي