أبرز مقال الكاتب روبرت كريسر: "المناظرات الرئاسية... عقدة الحسم الانتخابي"، الكيفية التي سمحت بها المناظرات التلفزيونية بين المرشحين للرئاسة الأميركية بالحكم على مستوى كل واحد منهما مؤكداً أنها زادت من شعبية أوباما خاصة. ولكنني على العكس أرى أن تلك المناظرات كانت في غالب الأحيان مجرد استعراض سطحي، ولم تحمل جديداً يسمح بالحكم على المرشحين، خاصة أن الأسئلة الروتينية المكرورة طبعتها، ولذلك خلت فعلاً من "الدراما" كما قال الكاتب في عنوانه الفرعي. نادر المؤيد - أبوظبي