قرأتُ مقال الدكتور محمد العسومي: "إيجابيات الأزمة المالية"، وأرى أن الأزمة المالية الحالية ربما يصدق عليها المثل الشائع الذي يقول إن الضربة التي لا تقتل تقوي. فسيكون في استطاعة العديد من البنوك والبورصات وجهات المال الدولية استخلاص الدروس مما جرى هذه الأيام في "وول ستريت" وذلك تفادياً لتكراره في المستقبل. والأسواق الحية هي الأسواق التي تستطيع تشخيص الأخطاء ومعرفة الأسباب المؤدية إليها، وذلك للعمل على تلافي تكرار تلك الأخطاء مرة أخرى في المستقبل. ولاشك أن جبلاً من الأخطاء التي ارتكبها بعض كبار البيروقراطيين في البنوك الأميركية هي ما أدى إلى ما جرى موخراً، والمؤسف أنهم انسلوا من تحمل مسؤوليتها كما تسل الشعرة من العجين. محمود عبد السلام - الدوح