من يتابع الانتخابات الأميركية الحالية ربما يشعر بأن النظام الدولي الراهن سيمر بمرحلة فراغ استراتيجي، فالإدارة الأميركية الحالية تتأهب للرحيل وترك المشهد كما هو. والإدارة المقبلة لن تتضح هويتها إلا بعض شهور. وإلى أن يصل إلى البيت الأبيض رئيس جديد، ستتواصل التوترات في أفغانستان وباكستان، ويظل العراق أسير الاتفاقية الأمنية المرتقبة مع واشنطن. يوسف منتصر- الشارقة