"رب ضرة نافعة"... هذا هو لسان حال كثير من المتابعين للأزمة المالية العالمية، فالبعض يجد فيها درساً من خلاله تراجع المؤسسات المالية قدرتها على مواجهة الأزمات... كثير من "اليساريين" أفصحوا عن شماتتهم في الرأسمالية خلال الأزمة الأخيرة، لكن الأمر في حاجة إلي تأنٍ، فالرأسمالية لم تنهر، لكنها تصحح نفسها بنفسها. نريد الآن رأسمالية جديدة قادرة على حماية الاستثمارات ومحصنة من الفساد والأساليب المتطورة للتلاعب في الأسواق. مجدي نادر- القاهرة