خصص "دانيال ليفي" عموده المنشور يوم السبت الماضي لشرح أسباب الحصيلة المهترئة لاتفاق أوسلو. هذا الاتفاق لم يقدم سوى وعود زائفة، لم يلتزم الإسرائيليون بتنفيذها، بل والأخطر أنهم ضربوا بها عرض الحائط عبر تكريس منطق القوة وخلق واقع جديد يخدم الدولة العبرية على حساب الفلسطينيين. منتصر بدر- أبوظبي