يوم أمس وتحت عنوان "ما حقيقة فزع القرضاوي من التشيُْع؟" قرأت مقالة الكاتب د. عبدالحميد الأنصاري حيث ذكر دور علماء الدين في السياسة وتطرق إلى هجوم الشيخ القرضاوي على الشيعة وسماه بخطر التشيع...إلخ. وأقول إن منهج أهل السنة والجماعة، هو عدم تكفير المسلمين من أهل القبلة بالمعاصي دون استحلال القلب لذلك، وعدم الخروج على الحاكم المسلم، وعدم تنظيم المظاهرات، وأن يكون الشغل الشاغل هو التوحيد الخالي من شوائب الشرك والبدع وحب الله واللجوء إليه وحده وحب الرسول عليه الصلاة والسلام وحب الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدون أبوبكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم أجمعين، وعدم سب أحد من الصحابة أو انتقاص شيء منهم، وأنهم كلهم عدول والتمسك بالكتاب والسنة على نهج السلف الصالح. خالد يوسف الدشتي- عجمان