ما يثار عن الاتفاقية الآمنية بين العراق والولايات المتحدة يكتسي أهمية كبيرة، كونه سيحدد طبيعة العلاقات بين واشنطن وبغداد بعيد انسحاب القوات الأميركية من العراق. البعض يتخوف من الاتفاق، البعض الآخر يعتبره إشارة إلى أن واشنطن حسمت مصيرها وقررت التخلص من "العبء" العراقي. سمير توفيق- القاهرة