يوم الأحد الماضي، وتحت عنوان "السحر بين الحقيقة والكذب"، قرأت مقالة الأستاذة زينب حفني، وقالت فيه إن عالم السحر والجن وقصص الأسحار تلفت انتباهها، وأيضاً تطرقت إلى قيام عدد من الفضائيات بعرض مسلسلات في شهر رمضان تدور أحداثها حول عالم الجن وكيف يمكن اللجوء لأعمال السحر في تدمير البيوت وهتك الأعراض وتبديد الأموال...إلخ، أقول إن الجن موجود وثابت ذلك بالقرآن والأحاديث الشريفة ولا أحد ينكر وجود الجن، ومن لا يؤمن بذلك ينكر شيئاً ورد في القرآن، وأيضاً اعتقد من البديهي عدم إنكار دخول الجان في بدن الإنسان لأنه وردت في الأحاديث النبوية نصوص على ذلك. يجب علينا نحن المسلمين أن نسلّم أمرنا لله وحده ونتوكل عليه في كل شيء مثل الشفاء وطلب الحاجات والعلاقات الزوجية وسعة الرزق، لا أن نلجأ إلى السحرة والمشعوذين والدجالين لأن ذلك من أعمال الشرك، وقد يدخل في دائرة الكفر والشرك والعياذ بالله. يقول عليه الصلاة والسلام: "إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله". خالد يوسف الدشتي- عجمان