قد تكون الأزمة المالية الحالية وما صاحبها من تراجع متواتر لأسعار النفط مؤشراً على قرب انتهاء الطفرة التي تحدث عنها مقال الدكتور محمد العسومي: "مستجدات طفرة النفط الثالثة"، ولذا أرى أن على دولنا العربية استغلال الفوائض الكبيرة التي حققتها خلال السنتين الماضيتين في مشاريع اقتصادية من شأنها تنويع مصادر الدخل في هذه الدول. وهنالك ما يعرف عند الاقتصاديين بـ"الاقتصاد الحقيقي" أي الإنتاجي الملموس كالصناعات الثقيلة وأسواق الخدمات القوية، وهذا النوع بالذات هو الذي يتعين على دولنا التركيز عليه. لأنه في حلٍّ من التأثر بمشاكل تصدير كثيرة عابرة للحدود كفوائض التضخم، ومشكلة الرهن العقاري، وفقاعة الاقتصاد الافتراضي. جمعة الزهراني - جدة