قرأتُ مقال جون هيوز، "زوما... ومستقبل جنوب أفريقيا"، وأرى أن التجربة السياسية في ذلك البلد الأفريقي الذي تخلص بالأمس القريب من نظام الفصل العنصري، تقدم درساً بليغاً لبقية دول القارة السمراء في مجال الانتقال السياسي من الأسوأ إلى الأحسن في مجال الدمقرطة والحكم الرشيد. والأجمل من ذلك هو أن جنوب أفريقيا حتى بعدما تخلصت من حكم الأقلية البيضاء، لم تكرر نفس الخطأ فتجعل الأغلبية السوداء مثلاً تسعى للانتقام ممن ظلموها بالأمس، بل انحاز الجميع إلى الشراكة الوطنية والتعاون والبناء معاً، وهذا هو أفضل ما في الدرس الجنوب أفريقي في نظري. عبد الوهاب حامد- الخرطوم