يوم الأحد الماضي، وتحت عنوان "مصائر المسيحيين العرب"، قرأت مقال د. رضوان السيد، وفي تقديري أن الكاتب حمل رؤية غير مطمئنة للمسيحيين العرب. المسيحيون جزء من نسيج المنطقة العربية، ومن الواضح أنهم اندمجوا ضمن المجتمعات العربية، وآصبحوا جزءاً مهما فيها. في مصر على سبيل المثال لا فرق بين مسيحي ومسلم، والتكامل و المحبة سمة أساسية بين المصريين أقباطاً كانوا أو مسلمين. مشكلات الأقباط بسيطة ويمكن حلها في إطار من الحوار الهادئ، ولا داعي للقلق على مسيحيي المنطقة. سمير عيد - القاهرة