أختلف تماماً مع ذلك المقال الاعتذاري الذي كتبه هنا ويليام فاف تحت عنوان: "ليلة الهجوم الجورجي: أين العالم الحُر" وكأنه يريد تحميل الطرف الأضعف في حرب القوقاز المسؤولية عما جرى، وفوق ذلك يريد تحميل العالم الحر المسؤولية عن عدم إقناع ذلك الطرف بالتنازل عن مطالبه. ولكن رغم ما يوجه للدول الغربية الآن من نقد واتهام بأنها هي من دفع الرئيس الجورجي إلى ارتكاب خطأ استفزاز الدب الروسي، إلا أن موقف الغرب -للأمانة- كان موقفاً مسؤولاً وعقلانياً، بكل وضوح. فلم تنجر العواصم الغربية للتدخل بشكل مباشر في الحرب مع أنها تستطيع فعل ذلك وأكثر. بوعلام الأخضر - باريس