يبلغ إجمالي ما تستهلكه دول مجلس التعاون الخليجي من مياه البحر المحلاة، حوالي 672 مليار جالون سنويا.
وحسب تقرير لمصرف الإمارات الصناعي، فإن المياه المحلاة تشكل نسبة 29.8% من إجمالي الاستهلاك المائي في دول "التعاون"، فيما بلغ عدد محطات التحلية فيها 68 محطة، تعمل نسبة 50% من إجمالي الطاقة الإنتاجية للمياه المحلاة في العالم. أما إجمالي ما أنفقته دول "التعاون" لإقامة محطات التحلية فبلغ 40 مليار دولار، بما في ذلك التكاليف الخاصة بالتشغيل والصيانة.
وتأتي دولة الإمارات في المقدمة، إذ تحتل المياه المحلاة ما نسبته 64.5% من احتياجاتها المائية، تليها قطر بنسبة 49.5%، ثم الكويت بنسبة 24.63%، فالبحرين بنسبة 19%، والسعودية بنسبة 11.1%، فعمان بنسبة 10.2%.