كائناً ما كان التوصيف أو الإجابة المناسبة لما تضمنه مقال د. خالد الحروب: "القرن الآسيوي... حقيقة أم حلم؟"، فإن صعود النمور الآسيوية الاقتصادي، مضافاً إليه صعود الصين الاقتصادي والاستراتيجي الآن، وصعود اليابان قبل ذلك، يؤكد أن أيام المركزية الغربية التي ظلت مهيمنة اقتصاديّاً وسياسياً لعدة قرون، قد أصبحت الآن شيئاً من الماضي. ولا أعتقد أن القرن الحالي سينتصف حتى تصبح الدول الغربية في وضع اقتصادي وسياسي قريب من وضع دول العالم الثالث الآن، في حين سينتقل مركز الثقل العالمي إلى دول جنوب شرق آسيا والباسيفيكي. وهذا يقتضي منا نحن العرب المراهنة اقتصاديّاً وسياسياً من الآن على الجواد الرابح في سباق القرن الحادي والعشرين. وائل غسان - دمشق