لاشك أن كثيرين مثلي في المنطقة العربية يتفقون مع ما جاء في مقالٍ كتبه هنا لورانس كورب -وآخر- تحت عنوان: "دبلوماسية الإغاثة... قوة أميركا الناعمة"، فعلى الولايات المتحدة أن تركز على إبراز الجانب الإنساني من قوتها وعظمتها. فأميركا التي يكرهها كثيرون عبر العالم، ويعتبرونها رمزاً لـ"الإمبريالية" و"الاستكبار"، هي نفسها أميركا التي تأسست على قيم الحرية والتنوع الإنساني الخلاق، أي أميركا الآباء المؤسسين، حاملة "الحلم الأميركي". وهي بحاجة إلى استعادة تلك الصورة من خلال أعمال راقية كإغاثة المنكوبين، أكثر من حاجتها إلى الانخراط في الحروب والصراعات والأزمات. ماجد زياد- عمان