كشف مقال الدكتور محمد العسومي "عودة شركات توظيف الأموال" خطورة هذا النوع من الشركات ذات الأنشطة الاقتصادية الضارة، أو على الأقل غير الآمنة، والتي يستغل فيها البعض قلة وعي صغار المستثمرين الأفراد ويستولون على مدخراتهم بمزاعم مختلفة لا تلبث أن تتلاشى ويخسر أولئك البسطاء مدخرات العمر التي جمعوها بشق الأنفس. وفي مواجهة هذا النوع من الشركات لابد من قوانين رادعة وصارمة تجرِّم بشكل قاطع كل أنواع الاحتيال واللف والدوران والضحك على ذقون صغار المستثمرين. عادل زكي - أبوظبي