دعا مقال الدكتور وحيد عبدالمجيد: "في ذكرى النكبة: هل استوعبنا التاريخ؟" إلى ضرورة أخذ الدروس والعِبر الكافية من أخطاء التاريخ التي ارتكبت في إدارة الصراع مع المحتلين الصهاينة، وهي دعوة بالغة الأهمية ونحن نحيي هذه الأيام الذكرى الستين لمحنة الشعب الفلسطيني الصابر. ولاشك أن أحد عوامل قوة المحتلين طيلة الستين عاماً الماضية ظل متمثلاً في عدم قدرتنا نحن العرب على تلافي الوقوع في أخطاء جسيمة في إدارة الصراع معهم بطريقة موضوعية سليمة. ومن ثم فإن علينا الآن أن نراجع كل تلك الأخطاء المتراكمة وفي مقدمتها دخولنا في نزاعات بينية، وعدم توحيد كلمتنا، وانشغالنا بحروب وصراعات داخلية عربية- عربية، وفلسطينية- فلسطينية، ألهتنا عن الصراع الرئيسي. أكرم الماطري - تونس