احتفال الإسرائيليين بتأسيس دولتهم على الوطن الفلسطيني يجمل في طياته دروساً مهمة للعرب من أهمها:أن الحق يحتاج دائماً للقوة بشتى صنوفها وأنواعها. إسرائيل تاجرت بعقدة الذنب لدى الأوروبيين وابتزت القارة العجوز شر ابتزاز، وسعت لامتلاك القوة العسكرية بما فيها أسلحة الدمار الشامل، كي تضمن هيمنتها ونهبها للحقوق العربية... فهل استوعب العرب الدرس. عصام أيوب- أبوظبي