انتهى مقال الدكتور عبدالله الشايجي: "ظواهر الحملة الانتخابية الكويتية" بنبرة متشائمة أرى أنها غير مبررة، فما يجري في الكويت من تجاذب وتنافس محتدم مؤداه أن هذا هو منطق الديمقراطية، فلابد من وجود متنافسين وكتل وخطب سياسية وخطب مضادة، ولابد من تجييش الإعلام وانتقاد الحكومة، والمعارضة المنافسة، وهذا ما نراه في الحملات الانتخابية في أكثر الدول الغربية عراقة في الممارسة الديمقراطية كالولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وغيرهما. عزيز خميس - تونس