نسبية القوة أتفق مع ذلك الحكم الوارد في عنوان مقال المفكر بول كينيدي: "الأرض: القوة الأكبر ليست دائماً الأفضل"، فكثير من الإمبراطوريات العظمى التي سادت وبادت في العصور القديمة كان سبب سقوطها وتقوض دعائمها أنها لم توازن بين قوتيها المادية والأخلاقية، فكثيراً ما كانت دول كبرى تتردى في ممارسات سياسية أو اقتصادية خاطئة تعويلاً فقط على قوتها العسكرية وحدها. ويحدثنا التاريخ أن الإمبراطورية الرومانية القديمة كانت تسيطر على كامل حوض البحر المتوسط، وكانت قوتها في تلك العصور القديمة لا تضاهى، ولكنها سقطت مع ذلك. ونفس الشيء يمكن أن ينطبق على الدول العظمى في عصرنا الراهن، خاصة أن نسبية القوة المادية والأخلاقية وتوزعهما فيه أكبر. نادر المؤيد - أبوظبي