الانتخابات البرلمانية الإيطالية أفضت إلى فوز سيلفيو بيرلسكوني، ليكون بمقدوره شغل منصب رئيس وزراء إيطاليا للمرة الثالثة. هذا الفوز جاء عبر انتخابات نزيهة، لكن تكرار الوجوه مرة تلو المرة، يثير تساؤلاً خطيراً مؤداه: هل بلد كبير وعريق مثل إيطاليا غير قادر على إنتاج نخب سياسية جديدة؟ وهل الزحام الذي تشكله الأحزاب الصغيرة في إيطاليا يحول دون وجود أجواء من التنافس الحقيقي بين القيادات السياسية القادرة على حكم إيطاليا؟ نجيب عادل- دبي