يوم أمس الاثنين، قرأت عمود الأستاذة أماني محمد المعنون بـ''حرب العملات''، وفي رأيي أن النمو الصيني بات يقلق الغرب عموماً، وذلك لأسباب عديدة منها: التصاق النجاح الصيني بالشيوعية التي لا تزال أيديولوجية مناهضة للرأسمالية الغربية، واعتماد الصين على أدوات غير تقليدية ساعدتها على النمو، مما يشكك في أساليب الغرب في التنمية عموماً· الضغوط التي تتعرض لها بكين لن تحول دون مواصلتها الصعود خاصة على الصعيد الاقتصادي، ولم تتأثر الصين بما يحاك لها سواء في الولايات المتحدة أو في أوروبا· باسم شفيق- القاهرة