الاهتمام بالبيئة في كوكبنا لم يعد أمراً عرضياً أو يشغل بال المتخصصين في العلوم فقط، إنه الآن بند سياسي يهم كل الناس في شتى أرجاء المعمورة. الاحتباس الحراري والتغير المناخي، والأعاصير والفيضانات... مشكلات تطل برأسها على العالم وتتطلب تعاوناً على أعلى المستويات، تعاون يتخطى السجالات السياسية والأيديولوجية ليصل إلى فضاء رحب لمواجهة عالمية ضد أخطار التلوث بشتى أنواعه. مرعي هارون- الشارقة