تحت عنوان "الصين والأتوموقراطية"، قرأت مقال الباحث الأميركي "روبرت كاجان"، وأرى أن الكاتب وجه نقداً شديداً للصين، وكان من الأولى لفت الانتباه إلى الإنجازات التي حققتها الصين بجهودها الذاتية، ودون عون من أحد. وإذا كان الكاتب يرفض نمط الحكم في الصين، فهذا رأيه، لكن من الصعب إنكار أن العملاق الآسيوي قوة نامية نجحت في تبوء مكانة مرموقة في قائمة الدول العظمى المرشحة لمزيد من النمو والازدهار. فاروق مسعود- دبي