في مقاله: "دعوة لاشتباك بنَّاء مع المجتمع الأميركي" دعا الدكتور محمد السيد سعيد العرب إلى فهم حقيقة ما يجري في سياقات الحملة الانتخابية الحالية في الولايات المتحدة، ومن ثم إلى التصرف على نحو إيجابي لمد جسور التواصل مع التيارات التقدمية في المجتمع الأميركي. وهذه دعوة ذكية سياسياً، ولكنها حالمة عملياً، إذا تذكرنا تعقيدات المشهد السياسي الأميركي، وتمكن اللوبي الصهيوني الموالي لإسرائيل، من الاستحواذ على القرص الصلب لهذا المشهد، وتنفيره من كل ما له صلة بعالم العرب والمسلمين. ولعل "التهم" المتواصلة للمرشح "أوباما" عن أصوله الإسلامية، تكفي دليلاً على التعبئة المضادة والشحن الإعلامي ضد العرب والمسلمين، في الخطاب الانتخابي الأميركي. وائل غسان – دمشق