في مقاله المنشور يوم الأحد الماضي، وتحت عنوان "البعد السياسي للطائفية" قرأت مقال الدكتور شملان يوسف العيسى، الذي ختمه بضرورة الإصرار على الدولة المدنية وحكم القانون. الطائفية التي حذر منها الكاتب، تعود بالأساس إلى غياب مفهوم المواطنة، خاصة في ظل اتجاه البعض إلى الانتماءات الأولية كبديل عن الانتماء للوطن. سعيد حامد- القاهرة