خصص الأستاذ خليل علي حيدر مقاله المنشور يوم الأحد الماضي لسرد بعض الرؤى العربية تجاه العولمة والتحديث. المقال الذي حمل عنوان "ورقة في حوار العرب النهضوي، يرصد انتقادات غريبة وجهها مفكرون عرب للغرب الأوروبي. ما أود إضافته هو أن المنطقة العربية تخلفت كثيراً عن ركب التطور والسبب أن العرب لم يحسموا خياراتهم ولم يقرروا التعامل بموضوعية مع مزايا الغرب سواء ما يتعلق بالديمقراطية والمواطنة أوحقوق الإنسان، وهي مزايا يصر كثيرون على إنكارها. مرسي نظيم- دبي