تساءل عنوان مقال الدكتور خالد الحروب: "ماذا لو زار عباس غزة؟"، ملمحاً في ثناياه إلى أن على الزعيم الفلسطيني التعالي على السجالات والصراعات الفصائلية، ومن ثم أن يبادر بزيارة قطاع غزة. ولاشك أن هذه الدعوة تحمل الكثير من بُعد النظر، ولكن الزيارات من هذا القبيل لابد أن تكون ضمن حزمة توافقات، وإلا فإنها ستكون زيارة مظهر لا جوهر، وستكون غير مؤثرة. وقد مل الشعب الفلسطيني من مصالحات المظهر التي لا تصمد، وينتهي مفعولها قبل أن يجف المداد الذي كتبت به. عادل محمود - الشارقة