رجَّح الكاتب مايكل إبراموفيتز في مقالته: "ما بعد بوش... الثابت والمتغير في السياسة الخارجية"، ألا يحدث أي تغيير كبير في السياسة الخارجية الأميركية العام المقبل برحيل إدارة الرئيس بوش الحالية، كائناً من كان الرئيس –أو الرئيسة. والغريب في مثل هذا التوقع القاطع هو أنه لا يضع في الحسبان كون السياسة -عموماً- تتميز عادة بنوع من السيولة والتغير بتغير الأحوال والمواقف على الأرض. فالأرجح أن كل شيء سيتغير عام 2009 ما سيضطر أميركا إلى تعديل الكثير من سياساتها. ونتمنى أن تكون البداية بإلغاء كل سياساتها الشرق أوسطية، من الأساس. وائل غسان - دمشق