قرأت باهتمام مقال الأستاذ حلمي شعراوي، المعنون بـ"بوش في أفريقيا ورسائل بعثة الرحمة"، ما أود إضافته أن زيارة بوش ركزت على الجوانب الإنسانية في القارة، وهذا ما خالف توقعات المحللين الذين ركزوا على الأبعاد الاستراتيجية للزيارة. الرئيس الأميركي يحاول إيجاد تركة إيجابية له في القارة السمراء، وبالفعل حققت زيارته الأخيرة هذه المهمة، حيث خرج الرئيس عن الإطار البروتوكولي وحفلت زيارته بالفلكلور الأفريقي، ومن ثم كان لهذه الجولة صدى إيجابي في قلوب الأفارقة. صادق عثمان- الخرطوم