كشف مقال الدكتور صالح عبدالرحمن المانع: "واقع العلاقات العربية- الكورية"، أن الدول العربية تستطيع استكشاف آفاق علاقات مثمرة مع الدول الآسيوية. والميزة في تركيز الدول العربية على خيار اقتصادي كهذا أنه سيسمح لها بكسر المركزية الاقتصادية والسياسية الغربية، التي عانت الدول والشعوب العربية منها أكثر من أية منطقة أخرى في العالم، وذلك طبعاً بحكم التماس التاريخي بيننا كعرب وبين العالم الغربي. وإذا كان الغربيون لا يريدون من دولنا سوى المواد الأولية، وإذا صدرنا إليهم منتجاتنا الأخرى ضايقوها بقوانين الحماية والمواصفات القياسية المزعومة فلماذا لا نركز على كوريا واليابان والصين؟ ونتخلص من الغرب ومركزيته؟ منصور زيدان – دبي