حشد الكاتب الأميركي فريد هيات أدلة كثيرة سردها في مقاله: "انحسار أجندة الحرية... على مقياس بوش" كلها تؤكد أن أجندة الحرية وترويج الديمقراطية لم تعد على رأس أولويات إدارة الرئيس بوش. ولكن هذا الكلام يفترض سلفاً أنها كانت على رأس أولويات الدول العظمى في يوم من الأيام. وهذه مسألة فيها نظر، إن لم يكن فيها أخذ ورد شديدان. ذلك أن كثيرين يرون أن مثل هذا الادعاء الأجوف لم يكن أصلاً قائماً على سياسات ومواقف حقيقية، منطلقة من رغبة أو قناعة بترويج الحرية والديمقراطية. عادل زكي – أبوظبي