أعجبني مقال ويليام فاف المنشور يوم الجمعة الماضي بعنوان "أكاذيب حقيقية... زيف الادعاءات الأميركية على إيران". وإن كنت لا أتوقف عند سعي الكاتب لإثبات براءة إيران إزاء "الادعاءات الأميركية"، فهذا موضوع آخر، فإن ما شد اهتمامي في المقال هو قوله إن ممارسات الاحتيال والمناورة على الرأي العام، متأصلة في سلوك الساسة الأميركيين. يقول الكاتب: "يشكل الإسفاف اللغوي جزءاً أصيلاً من النظام الأميركي، حيث تعتمد الحملات على الإعلانات المدفوعة التي تلجأ إلى الديماغوجية والتسطيح، والقذف والتشهير". ولعلنا نتذكر كمية التشهير والكذب والتدليس، التي اعتمدتها الإدارة الحالية تجاه خصومها الخارجيين طوال السنوات الماضية! جواد مختار- العراق