تحت عنوان "لا تضعوا لبنان على الموقد الخلفي"، كتب "جاكسون ديل" يوم أمس مقالاً أشار خلاله إلى أنه "على امتداد السنة الماضية واجه لبنان مأزقاً خطيراً وتوتراً متصاعداً بين القوى التابعة لدمشق وطهران وبين القوى التابعة للولايات المتحدة وأوروبا والدول العربية السُنية." في الحقيقة لن يستقر لبنان طالما اعتمدت قواه السياسية على الخارج وطالما حُسب هذا السياسي اللبناني على بلد ما وحسب آخر على دولة أخرى... التدخلات الخارجية كارثية سواء في لبنان أو غيره، وهي لا تحسم الأزمات بل تفاقمها. صابر جميل- الشارقية