لا أستطيع أن أفهم الجدل الإسرائيلي المتواصل، والتسريبات التي لا تتوقف من دوائر إسرائيلية بالتأكيد والنفي، حول حرب وشيكة يتوقع أن تشنها سوريا ضد الدولة العبرية، وكذلك الضجة الإسرائيلية حول منظومة صاروخية مفترضة اشترتها سوريا من روسيا... لا أستطيع أن أفهم ذلك إلا باعتباره محاولة هدفها خلق وتوفير أجواء مناسبة لعدوان عسكري ضد سوريا. فنحن نعلم أن سوريا الواقعة تحت حصار أميركي محكم، لم تستطع تجديد آلتها الدفاعية بعد سقوط الاتحاد السوفييتي، وأنها لم تطلق منذ 40 عاماً رصاصة واحدة باتجاه إسرائيل، وأن هذه لم تتوقف منذ ذلك الوقت عن التحرش بسوريا، ومن ذلك إغارتها على موقع عين الصاحب قبل نحو ثلاثة أعوام..! فلمن تقرع الأجراس إذن؟ نائل عزيز- الدوحة