لاشك أن التطورات العراقية الأخيرة، سواء على الصعيدين السياسي والأمني، تثير تساؤلات عدة حول جدوى زيادة القوات الأميركية، وحول الصعوبات التي تحول دون مصالحة سياسية بين أطياف الشارع العراقي السياسية والمذهبية. الأميركيون باتوا أكثر إدراكاً من ذي قبل لأهمية الحل السياسي، لأن الجيش الأميركي وحده لم يعد قادراً على إحلال الأمن في العراق. مسعود ناصر- دبي