مقال الكاتب البريطاني باتريك سيل في هذه الصفحات يوم أمس الاثنين وعنوانه: "دارفور... هل هنالك ضوء في نهاية النفق؟"، قدم رؤية متفائلة بعض الشيء. ولكن الكاتب على رغم موضوعيته إلى حد ما لم يتحدث عن دور الأطراف الداخلية المعرقلة لإيجاد تسوية في الإقليم. وهي أطراف بعضها من جهات الضغط والنفوذ في الخرطوم، وبعض آخر من الجماعات المتمردة المدعومة من قبل دول مجاورة، وأيضاً من قبل دول عظمى تهمها مصالحها قبل مصالح السودان. وعندما تكون أزمة معقدة بهذه الدرجة فإن التفاؤل بشأن أي تطور تكتيكي قد يكون خدَّاعاً. نعيم آدم - أبوظبي