تحت عنوان "دولة...دولتان ثلاث"، حذر الدكتور علي الطراح في مقاله المنشور بوجهات نظر يوم الأربعاء الماضي، من مغبة النعرات الانفصالية التي تسود النزاعات العربية الراهنة، وهو ما اتضح من العبارة التي استهل بها الدكتور علي مقاله، وهي أن "الانقسام علامة هذه المرحلة". النموذج الحي الآن على هذه المقولة هو الصراع بين الأخوة الفلسطينيين. فـ"حماس" سيطرت على غزة لتكون الخطوة التالية سيطرة "فتح" على الضفة الغربية. والمشهد يتكرر في العراق تحت شعارات وعناوين أخرى، وربما يتواصل السيناريو ذاته في لبنان. الخوف كل الخوف من هؤلاء الانفصاليين الذين يشتتون العرب عن قضاياهم، ويحاربون فقط من أجل السلطة. إسماعيل عبدالغني- دبي