يوم الثلاثاء قبل الماضي، قرأت مقالاً للأستاذ حلمي شعراوي، حمل عنوان "حوارات أفريقية- عربية". وفي الحقيقة، يمكن القول إن التعاون العربي- الأفريقي، الذي كان رائجاً، في ستينيات القرن الماضي، قد بدأ يتراجع، إما لانشغال العرب في صراعات وحروب عبثية وغير عبثية، أو لوجود تنافس دولي على أفريقيا بين الصين وأوروبا والولايات المتحدة. ثمة مصالح مشتركة بين العرب والأفارقة، وهذا يمكن من خلاله تشجيع التعاون بين الطرفين، خاصة في عالم صار أكثر تشابكا وارتباطاً بين أقاليمه وقاراته. فهمي زكي- الفجيرة