يوم السبت الماضي، وتحت عنوان"العنصرية والوجدان الإسرائيلي"، نشرت "وجهات نظر" مقالاً للدكتور عبدالوهاب المسيري، وفي تقديري، أن الخلاصة التي وصل إليها الكاتب منطقية جداً "فالجرافة أو البلدوزر هي المحدد الرئيسي لسياسة إسرائيل، ومن ثم يمكن القول إن هذا الكيان بلا وجدان، فكلمة وجدان تشير عادة إلى أحاسيس مرهفة ومشتركات إنسانية، وهو ما يختفي تماماً في سياسة تل أبيب. أيمن فتحي - الشارقة