يوم الأحد الماضي، قرأت مقالاً للدكتور عبدالله المدني بعنوان "خليجيون في فيتنام"، وجدت فيه رؤية جديدة تجاه هذا البلد الآسيوي الذي لا يعرف عنه العرب سوى أن أميركا مُنيت بهزيمة عسكرية فيه. الكاتب قدم صورة مشرقة عن فيتنام، وربما هذه الصورة لا تقتصر على فيتنام فقط على معظم دول جنوب شرق آسيا. هذه الدول أصبحت موضع اهتمام المستثمرين من كل حدب وصوب، ويجب على العرب أن يهتموا بهذه المنطقة كونها ساحة واعدة للاستثمار والتجارة. باسل حسام - الفجيرة