مقال: "فلسطين... 4 عقود من صناعة الأبطال"، لكاتبه جيمس زغبي، المنشور في هذه الجريدة يوم أمس الاثنين، فيه تسجيل لبعض مآثر أبناء الشعب الفلسطيني الصامد، الذي ما زال يدافع دون أن يكل أو يمل، عن أنبل وأعدل قضية عرفها التاريخ الحديث. وعلى رغم ما تعرض ويتعرض له الشعب الفلسطيني من احتلال وقمع وإرهاب إسرائيلي، فإن كل ذلك لا يغير من حقائق الأمور شيئاً، فالشعب المكافح من أجل حريته سيبقى مكافحاً، والقضية العادلة ستبقى كذلك، والمحتل الغاصب الدخيل، سيبقى محتلاً غاصباً دخيلاً، طال الزمن أم قصر. عبير عبد الله – أبوظبي