أود التعقيب على مقال الدكتور وحيد عبد المجيد: "العرب بين إيران وأميركا"، المنشور في هذه المساحة يوم أمس الخميس. وأول ما أريد قوله هو أن علينا نحن أبناء الدول العربية أن نجعل المصلحة العربية أولاً وفوق كل شيء. فإذا كانت إيران وأميركا تريدان مصالحهما في منطقتنا فمن باب أولى وأحرى أن نحرص نحن على ألا يكون ذلك على حساب مصالحنا القومية. نادر المؤيد - أبوظبي